الخميس، 22 يوليو، 2010

معهد اعداد المعلمين في الفلوجة يحتفل بتخرج وجبـة جديدة من طلبته


معهد اعداد المعلمين يحتفل بتخرج وجبـة جديدة من طلبته



5/14/2010 5:07:16 PM



الفلوجة- عاصم البكار



تحت شعار (الفلوجة شامخة بأبنائها) وبرعاية د. نافع حسين علي مدير عام تربية الانبار اقام معهد اعداد المعلمين في الفلوجة حفلا بتخريج دفعة جديدة من طلابه 2009- 2010 بحضور مدير تربية الفلوجة الاستاذ محمد كسار الجميلي  وممثل مديرية الاعداد والتدريب الاستاذ هيثم سعيد والكادر التدريسي.. واقيم على هامش الاحتفال معرض الفنون التشكيلية للفنان مصطفى الجميلي واعمال يدوية للطلبة الخريجين ومعرض ابتكارات برامجية للطلبة في مجال الحاسوب. القى بعدهاالاستاذ الدكتور نافع حسين علي كلمة هنأ فيها الطلبة الخريجين وتمنى على الطلبة الجدد ان يحــذوا حذو زملائهــــم في الجد والمثابرة ،وقد اشاد بجهود مديرية تربية الفلوجة وادارة واساتذة معهد اعداد المعلمين على حسن الادارة والتنظيم. القيت بعدها قصائد وقدمت فعاليات تغنت بحب الوطن وواجـــــب الدفاع عنه واعلن عن تسمية الدورة باسم الشهيد (قتيبة) وفي نهاية الاحتفال وزعـــــت الجوائز على الطلبة المتفوقين.. حضر الاحتفال الذي اقيم على القاعة الداخلية في المعهد عوائل الطلبة وجمــع غفيـــــر من المواطنين وادار الاحتفال د. حسن هادي رئيس التجمـــع الوطني للاعلاميين العراقيين.

















هناك تعليق واحد:

  1. أهمية التدريب للمعلمين والمعلمات والمدرسين والمدرسات والموظفين والموظفات


    --------------------------------------------------------------------------------

    يمتاز العصر الذي نعيش فيه بسرعة التطور والتغير حيث يعتبر الانفجار المعرفي من أهم سمات التطور في عصرنا الحاضر مما أدى إلى التطور الكبير الذي حدث لأساليب التربية والتعليم بتطور الزمن وما طرأ عليه من تقدم علمي وثقافي، لذا فإن الحاجة ملحة إلى أتباع أساليب التدريس الجيدة والكفيلة بتنشئة طلاب والطالبات منتجين ومشاركين وهنا يأتي دور المعلم الناجح والمعلمة الناجحة أن يختاروا الطريقة والوسيلة المناسبة لطبيعة الدرس والمتوافقة مع اهتمامات الطلاب والطالبات0 ومن هذا المنطلق يحتاج المعلم والمعلمة إلى تطوير كفاياته العلمية والتربوية والتي تتحقق عن طريق الاطلاع المستمر والدورات التدريبية التي تنظمها المديرية العامة لتربية الانبار/ مديرية الاعداد والتدريب برعاية الدكتور نافع حسين علي المدير العام والدكتور عبد المجيد حميد ثامر مدير الاعداد والتدريب والسيد محمد امين خضر معاون مدير الاعداد والتدريب والسيد سعد عبد الستار احمد مسؤول التدريب والسيد عمر جاسم محمد مسؤول المراكز التدريبية في محافظة الانبار والسيد مازن يوسف مسؤول تدريب الثانوي والسيد بسام حسين مسؤول تدريب الابتدائي وجميع العاملين في مديرية الاعداد والتدريب 0لذا يعتبر التدريب أثناء الخدمة مطلب هام للنمو المهني لدى المعلم والمعلمة وهو الوسيلة الفعالة نحو تحقيق التطور التربوي حيث أن المعلم والممعلمة هما أداة التغير ووسيلة التطوير ومفتاح التجديد ،ومهما طورنا من مقررات دراسية وأدخلنا من وسائل وقمنا بإعداد الخطط والبرامج دون أن نرفع الكفاءة المهنية للمعلم والمعلمة فإن جهود الإصلاح والتطوير سرعان ما تكون أقل فاعلية0 فالتدريب التربوي ضرورة مُلحة لتطوير أداء المعلمين والمعلمات وهما بحق أفضل استثمار يمكن أن يحقق عائداً مثمراً ومجزياً متى كان جاداً وهادفاً 0
    وأهمية التدريب للمعلمين والمعلمات هي :
    1- رفع مستوى أداء المعلمين والمعلمات في المادة بتطوير معارفهم وزيادة قدراتهم على التجديد والإبداع
    2- تعزيز خبرات المعلمين والمعلمات وتطوير مهاراتهم وتعريفهم بمشكلات التعليم وطرق علاجها
    3- تبصير المعلم و المعلمة بالطرق المناسبة والتي تساعده على أداء عملهما بطريقةٍ جيدةٍ وبجهدٍ قليل في وقتٍ قصير
    4- معالجة أوجه القصور لدى المعلمين والمعلمات الغير مؤهلين تربوياً
    5- تعريف المعلمين و المعلمات بالأساليب الحديثة المتطورة في التربية وطرق تحسين العلاقة الإنسانية داخل البيئة المدرسية
    6- اكتشاف الكفاءات الجيدة من المعلمين والمعلمات والذي يمكن الاستفادة منهم في العديد من المجالات مثل : المشاركة في تطوير المقررات الدراسية وإنتاج الوسائل التعليمية ورفع الروح المعنوية بمشاركتهم في الرأي والأخذ بمقترحاتهم 0


    7- تفادي الأخطاء في أداء أعمالهم والإقلال منها ما أمكن ، والحفاظ على الوقت والجهد والمال.
    8 ـ بالتدريب يستطيع المعلم والمعلمة استخدام التقنية الحديثة في عملهما التربوي والتعليمي.


    رسالة خاصة لكل معلم ومعلمة
    بالتدريب نصبح متميزين ومبدعين لا تبخلوا على أنفسكم بحضور الدورات التربوية والمطالبة بها

    ردحذف