الخميس، 25 أغسطس 2011

أ.جمال محمد سرحان العبيدي : المختبرات المدرسية



                 



 المختبرات المدرسية







                                                                                
                                                                               اعداد
                                                        أ.جمال محمد سرحان العبيدي
                                                                      مشرف المختبرات / هيت







           المقدمة: 


           التجريب هو لب العلوم وجوهرها وإذا كان من الممكن إجراء بعض التجارب في غبر المعمل إلا أن الأمر ليس كذلك في كل العمليات التجريبية وتدريس العلوم يفقد قيمته من منظور طبيعة العلم إذا تخلينا عن العمل المعملي ، وإذا كان بعض معلمي العلوم يحجمون عن الممارسات المعملية بحجة خطورتها على التلاميذ فإن مثلهم في ذلك مثل من يحجم عن ركوب الطائرات لنفس السبب ، والشيء المؤكد هنا هو أنه يمكن تحجيم خطورة العمل المعملي بدرجة كبيرة إذا ما كنا على علم بتلك المخاطر وعلى وعي بكيفية تجنبها والوقاية منها .
ونظراً لأهمية المختبرات والحرص على تفعيل دور المختبر المدرسي بما يتوافق مع النهضة العلمية الحديثة والحرص على الاستخدام الأمثل للأدوات والأجهزة والاهتمام بالتعلم الذاتي وإشراك الطلاب في إجراء التجارب العملية بأنفسهم وأداء جميع التجارب العملية بالكراس العملي في صورة مجموعات طلابية حيث تتوافر الأجهزة والأدوات المخبرية و بخصوص تنظيم العمل بالمختبرات المدرسية وتنظيم العلاقة بين فنيي المختبرات أو مسؤول العهدة ومعلمي العلوم لتحقيق الأهداف التربوية للمختبر المدرسي ، ونظراً لتأثيث مختبرات معظم المدارس بأحدث المواصفات العالمية في مجال تقنيات المختبرات المدرسية فإنه لابد من إعداد خطة عملية تطبيقية نحو تفعيل الأجهزة والأدوات لتحقيق أهداف المختبر المدرسي وذلك بتنفيذ التوصيات الخاصة بتنظيم العلاقة بين معلم العلوم وفني المختبر وإيجاد ترابط بين المعلمين وفني المختبر ومدير المدرسة بمدى تنفيذ التجارب العملية بصورة جيدة لرفع مستوى الأداء في تنفيذ التجارب العملية .


         
أهمية المختبرات المدرسية ودورها في العملية التعليمية :


تركز المناهج الدراسية على التجربة والاستنتاج والتفحص والدراسية العملية والمقارنة بين خصائص الأشياء ومميزاتها وهذا كله لا يتم إلا بوجود مختبر مناسب للدراسة العملية وتوفير مختلف الإمكانيات لهذه المختبرات لأن التجربة والملاحظة لها أهمية كبيرة في تنمية مدارك الطلاب وقدراته الإبداعية ودرجة استيعابهم للمعلومات وإمكانية فهمهم العميق للقوانين الطبيعية من حولنا فقد يكون من الصعب إفهام الأطفال قوانين الكثافة وتطبيقاتها العملية حولهم فقد يصعب عليهم أن يفهموا معنى الكثافة ولماذا مثلاً يطفو الخشب فوق سطح الماء بينما يسقط الحصى والرمل في القاع وقد يصعب عليهم أن يفهموا لماذا تطفوا السفن فوق سطح الماء وتسير مع ما تحمله من أثقال وما هو الغاز وما هو السائل ولماذا تختلف المواد وتتميز عن بعضها والنبات كيف ينمو ، وغيرها كثير ليس من الممكن استيعابها وفهمها والتعامل معها بالدراسة النظرية فقط بل لا بد من التجربة العملية التي لا تتم إلا بالمختبر . وعندئذٍ يتذوق الطلاب حلاوة الدراسة ويزيد تعلقهم بالعلم والتعلم لما يشاهدونه من جديد ويكتشفونه مما لا يتاح لهم في حياتهم العادية وتساعد الدراسة العملية على زيادة فهم الطلاب لطبيعة العلم ولأهمية التجريب ودورة في الوصول إلى الحقيقة وتهيأ الفرص في الدروس العملية للخبرة الحسية المباشرة فهو يلمس ويرى ويشم ويتذوق هو يحس بقوة جذب المغناطيس للمواد ويرى تغير لون صبغة دوار الشمس

           ويمكن إجمال أهمية المختبرات بهذه النقاط : 
1. تساعد الدراسة العملية على تنمية الأسلوب العلمي في التفكير للوصول إلى الاستنتاجات الملائمة من المعلومات والمشساهدات التي يحصل عليها الطالب من التجربة .
2. عند قيام الطالب بالتجربة بنفسه وتناوله للأجهزة والأدوات والمواد وتوصله إلى نتائج يجعله ذلك يحب العلم ويقدر جهود العلمــــــاء .
3. الدراسة العملية تفيد في التدريب على استخدام الأدوات والأجهزة الرئيسية بالمختبرات كالميزان الحساس , الموقد , الماصة , المجهر ويتدرب أيضاً على الطريقة السليمة للمحافظة عليها والعناية بها .
4.استخدام المختبر يتيح للطلاب فرصة الإبداع والابتكار سواء من حيث تحسين وتطوير التجارب أو من حيث اقتراح أفكار جديدة وهذه الطريقة لا تتوفر جيداً إذا اقتصر التدريس على الجانب النظري .
5. تهيئ الدراسة العملية الفرصة للخبرة الحسية المباشرة للطالب مثل رؤيته للتغير التدريجي في لون ورقة تباع الشمس الحمراء أو جذب المغناطيس لبرادة الحديد وغيرها .
6. توفر الدراسة العملية الدقة في الملاحظة والاستنتاج ومراعاة الاحتياجات اللازمة لإجراء بعض التجارب للحصول على نتائج دقيقة .
7. تعمل الدراسة العملية على تنمية الاتجاهات العلمية ومن أبرزها موضوعية التفكير وتوخي الأمانة والدقة التامة وتحقيق الاقتناع الشخصي .
8. تعويد الطلاب عادات عمل طيبة من خلال المختبر مثل ترتيب الأدوات بطريقة تساعدهم على سهولة استعمالها .. وتنظيف الأدوات ووضعها في أماكنها بعد الانتهاء من استعمالها .





بعض التعريفات المهمة:

المختبر//

 يقصد به البناء والفراغ والمعدات والعمليات الجارية ضمنها 

وحدة المختبر// 
أي فراغ محاط ويستخدم للتجارب والتحاليل ويمكن أن يحتوي على ممرات أو طوابق أو مكاتب للعاملين في الوحدة أو لا يحتوي على ذلك 
مكان المختبر في العمل :
الغرفة أو الفراغ المستخدم للاختبار والفحوصات والتجارب و التدريب والأبحاث أو أي نشاط يشمل استخدام الكيماويات ويمكن أن يكون مغلق أو مفتوح .
  الآثار المترتبة على خطورة العمل المعملي : حيث أن العمل بالمعامل يقتضي التعامل مع معدات وأجهزة وأدوات متنوعة تلزم لأداء أنشطة معمليه مختلفة ، الأمر الذي قد يشكل خطورة كبيرة خصوصاً عند عدم التأني والحذر وعدم امتلاك المهارات اللازمة للتعامل ونظراً لأن العمل المعملي يمثل دعامة أساسية لدراسة العلوم وغيرها من المواد التطبيقية ، فإن الأحجام عنه يفقد دراسة هذه المواد جانباً مهماً وفعالاً من جوانب تعلمها الأمر الذي يدعو إلى ضرورة العمل على تحقيق الأمن المعملي .هنا تبرز مدى حاجة المعامل إلى الأمان ، فمن المنطلق أن يقبل الفرد عموماً على القيام بالعمال التي لا تعرضه للضرر والأذى .

موقع الأمان المعملي من المتطلبات الأخرى للعمل المعملي :
 - قواعد واحتياطات خاصة بمكان المعمل
 -  الموقع المناسب من مبنى المؤسسة التعليمية ( في مؤخرة المبنى ) بعيداً  – قدر الإمكان – عن حجرات الدراسة . 
 -  مناسباً لعدد الطلاب الذين يمارسون فيه أنشطة العمل المعملي . 
 • إن السلامة والصحة هي من مسؤولية كل فرد ، لذا يتوجب على جميع العاملين في المختبرات أن يتقدموا بتعليمات السلامة من حيث التصرف أو ارتدا مستلزمات السلامة أو التنبه لإجراءات الطوارئ أو المخاطر المحتملة مع ملاحظة القواعد العامة لعمل في المختبرات . كما إن تعاون كافة العاملين في المختبر يعتبر أمر مهم وضروري للمحافظة على أوضاع عمل سليمة داخل المختبر
من مستلزمات الوقاية الشخصية : 
أ-وقاية العيون :
ومن ذلك – يمنع ارتداء اللاصقة من قبل العاملين في المختبرات .
 -النظارات الشمسية التجارية ليست وقائية داخل المختبر.
ب-القفازات :
يجب استخدام القفازات الملائمة لنوع الكيماوية ، كما يمنع استخدام قفازات الاسبست ويجب التخلص منها إن وجدت .
من أجهزة ومعدات السلامة : 
يجب أن يتوفر في المختبر نظام . إنذار جماعي ذو أزرار خارج غرف المختبرات لكافلة العاملين في المبنى .
 - نظام إنذار خصوصي لكل مختبر.
 - إشارات تحذيرية في أماكن الكيماويات الخطرة ( السامة والقابلة للاشتعال(.
 - حاملات القوارير الزجاجية المحتوبة على مواد خطرة .
 - ويجب وجود حاوية مخلفات معدنية أو من البلاستيك المقاوم لتجميع فضلا المواد الكيماوية المختلفة وأخرى للزجاج المكسور
معدات مكافحة الحرائق :
يجب توفر طفايات حريق كافية لكل مختبر وبالقرب من مخرج المختبر ومعروفة للجميع حتى مع أنظمة أوتوماتيكية .
يجب تدريب العاملين في كل مختبر على استخدام الطفايات وأنواع الحريق .
يجب توفير بطانية حريق ( مصنوعة من الصوف 100% واستبعاد الاسبست ) في كل مختبر وفي مكان بارز ومعروف مع وجود إشارة توضيحية .
الاستخدام الأمثل للمعدات : 
أ-المغاسل والبواليع: هذه المرافق ليس مكاناً للتخلص من فضلات المواد الكيماوية الخطرة.
ب-الثلاجات والخزائن المعدة لتخزين الكيماويات يجب أن تكون جيدة التهوية .
 - الثلاجات العادية مشروع انفجار سهل إذا استخدمت لتخزين الكيماويات المتطايرة أو غير الثابتة .
 - يجب توفر ثلاجات أو برادات مقاومة للانفجار لمثل هذه المواد . 
 - يجب تأشير كافة المواد الموجودة داخل الثلاجة وتفقدها من وقت لآخر. 


طرق المحافظة على المواد الكيماوية :

 • تحتفظ المواد الشديدة الاشتعال والقابلة للالتهاب في مكان مظلم بعيداً عن الشمس مثل الأسيتون /ثاني كبريتيد الكربون /الكحول / البنزين / وتوضع هذه المواد في رمل مندي بالماء وطبقة سميكة من كربونات الصوديوم وتوضع الزجاجات قائمة فوق هذه الوسادة متباعدة قليلاً أو توضع على الرف السفلي بع فرشه بالرمل المندى .
 • أما المواد التي لا تشتعل كالأملاح فتوضع على الرفوف العليا .
 • الأحماض يجب أن تنال عناية فائقة في حفظها أو تناولها لخطورتها فيجب أن تحفظ في غرفة صغير مفروشة بالرمل أو توضع في صندوق خشب والكمية التي تستعمل توضع في رجاجات لها سدادات مصغرة كما يوضع بالأرضيات مادة كربونات الصوديوم .
 • الصوديوم معدن / البوتاسيوم معدن / تحفظ في زجاجات مملوءة بزيت البترول الجاز و يحكم غلقها وتوضع بعيداً عن الشمس .
 • النشادر / يحفظ في مكان بارد بعيداً عن الأحماض والمواد الملتهبة في زجاجات مملوءة إلى ثلاثة أرباع حجمها فقط وتغمر في الرمل .
 • لا توضع الأحماض وبجانبها الجلسرين مثل الأسيتون /ثاني كبريتيد الكربون /الكحول / البنزين / وتوضع هذه المواد في رمل مندي بالماء وطبقة سميكة من كربونات الصوديوم وتوضع الزجاجات قائمة فوق هذه الوسادة متباعدة قليلاً أو توضع على الرف السفلي بع فرشه بالرمل المندى .
 • يمنع استخدام الثلاجة الكيماوية لخزن الطعام والشراب ويجب أن يوضع عليها إشارة الكيماويات فقط .


العنونة ( الوسم ، التأشير ( 
 • كل وعاء يحتوي على ماد كيماوية لأغراض الخزن يجب أن يكون موسوم بشكل واضح .
 • اقرأ التأشير بحرص قبل تناول المادة واستخدامها .
 • يجب أن تحوي التأشيرة معلومات كاملة عن مخاطر المادة وكيفية تخزينها وتناولها ومعدات السلامة الشخصية الواجب إتخاذها :.
 • لا تستخدم أي مادة غير موسومة بشكل رديء بحيث يصعب معه التعرف عليها بشكل سليم .
قبل مغادرة المختبر 
 * أغلق كافة الأجهزة والمعدات غير الضرورية ( كهرباء ، ماء ،غاز ، تفريغ(
 * اترك نوافذ شافطة الأبخرة مفتوحة .×
 * أطفئ كافة نقاط الإضاءة .×
 * أغلق أبواب المختبر× 
  إدارة النفايات الخطرة :
 العمل بالمختبر يؤدي إلى تكون فضلات ومخلفات وبالتالي تبرز ضرورة إدارة هذه المخلفات .
 تشتمل إدارة المخلفات على : التخلص منها ، معالجتها ، إعادة تدويرها ، إعادة استخدامها .  
 عند التخلص من المخلفات الضارة يجب التأكد من أنها لن تحلق الضرر بالإنسان أو الممتلكات أو البيئة . 



قواعد التعامل مع نفايات المواد الكيماوية :

1-  المواد الكيماوية القابلة للذوبان في الماء فقط هي التي يمكن التخلص منها من خلال البواليع وبالتالي إلى محطات المعالجة .
2- محاليل المذيبات القابلة للاشتعال يجب تخفيفها إلى درجة كبيرة بالماء قبل أن تسكب في البالوعة تجنباً لمخاطر الحريق الذي قد ينشأ عنها .
3- الأحماض والقواعد القوية يجب تخفيفها إلى درجة حموضة بين ( 3-11 ) قبل سكبها في البواليع على أن لا يقل معدل التفريغ داخل البالوعة عما يكافئ 50سم3 / دقيقة من المادة المركزة .
4- المواد ذات السمية العالمية يمنع التخلص منها داخل البواليع مثل : الزئبق ، نيكل ، زرنيخ ،كروم ، كاديوم زنك ،مركبات الفنيول والسيانيد والكبريت .
5- بما أن شبكة البواليع داخل المختبر متصلة مع بعضها فإن سكب مادة من خلال بالوعة أحد المختبرات قد يسبب تفاعل خطير عند التقائها مع مادة مسكوبة من بالوعة أخرى لذا يجب الحذر والانتباه الشديد لذلك . مثل : أموينا + يود = انفجار شديد .
سولفيد + حامض = غاز كبريتيد الهيدروجين السام
6- الكميات الكبيرة من مركبات الفلزات الثقيلة تسبب تلوثاً خطيراً لمصادر المياه الجوفي ولشبكة المجاري نفسها لذا يجب الابتعاد عن سكبها في البواليع.
7- لا تسكب المواد الغروية والصلبة في البواليع منعاً لانسدادها .
8- أن المحارق والمدافن الرسمية هي أفضل وسيلة للتخلص من النفايات الكيماوية إلا أنه يجب التنبه للمخاطر المحتملة التي قد تلحق بالبيئة من بعض هذه النفايات لذا يجب تحويل هذه المواد إلى مواد أقل ضرراً وصديقة للبيئة مثل : المواد المسرطنة يجب أكسدتها داخل محلول أولاً ثم التخلص منها .
9- النفايات الكيماوية الصلبة يجب وضعها بحاويات خاصة مع ضرورة الانتباه بعدم وضع المواد ذات النشاط التفاعل الشديد في نفس الحاوية وأن تكون هذه الحاوية موسومة ومعروفة وأن يتم التخلص منها بصورة دورية متقاربة في الأماكنة المخصصة لذلك
10-  النفايات الكيماوية السائلة تتطلب نفس الإجراءات المذكورة بالنسبة للمواد الصلبة .
11- نفايات المذيبات التي لاتحتوي على مواد ذات نشاط تفاعلي شديد أو ذات قدرة اصدائية يمكن جمعها في وعاء واحد .
12- نفايات المذيبات المكلورة تجمع في إناء خاص بها مع ضرورة الانتباه عند حرقها لأنها تطلق عند ذلك كلوريد الهيدروجين مما يسبب تلوث الهواء القريب من المحرقة .
13- بعض المذيبات كالأثيرات والكحول الثانوية تنتج فوق أكاسيد عند بقائها لفترة طويلة .
14- بعض التفاعلات تؤدي إلى إنفجار فوري .
15- إن إضافة مواد ساخنة إلى مذيبات في وعاء مغلق تؤدي إلى ربع الضغط بشكل كبير و بالتالي تسمح بالاشتعال الضغطي
16- يجب استستخدام أوعية مزدوجة عن نقل المواد المشعة لمنع التلوث أو الانسكاب في حالة كسر أحد الأوعية .
17- يجب تغطية المناضد من مواد ماصة للمواد المشعة ليسهل التخلص منها في حالة التلوث .


          تحذيرات مهمة : 

 *سلامتك أولاً ضرورية لكي تتمكن من التصرف في حالة الطوارئ . 
 *قدر الموقف بسرعة والمخاطر قبل اتخاذ أي إجراء استجابي.
 *إذا  كان هناك وجود لغازات سامة سواء بذاتها أو ناتجة عن احتراق مواد ما أو تفاعلات معينة  فعليك أن تخلي المنطقة وتخرج منها بسرعة ولا يجوز بحق نفسك أن تعود إليها ولو لإنقاذ زميلك إلا بعد أن ترتدي معدات الوقاية الشخصية ، حتى لا تكون أنت ضحية أخرى .
 *بعد حمايتك لنفسك وإذا كان هناك مصابين بسبب تأثير الغازات أو الأبخرة فيجب نقلهم فوراً إلى الهواء الطلق وإجراء التنفس الاصطناعي ( في حالة فقدان التنفس )واستدعاء العناية الطبية فوراً أو نقل المصاب إليها .




إجراءات الطوارئ :

 ) انسكاب أو تسرب ، حريق ،انفجار،إصابة عمل( .

1-  اصرخ من أجل طلب المساعدة . 
 2- تفقد وجود مصابين.
3-  لا تحرك المصاب إلا إذا تأكدت من احتمالية تعرضه لمخاطر جديدة فعندها انقله من مكان الإصابة فوراء . 
4-  بلغ خدمات الطوارئ فوراً ناقلاً لهم معلومات عامة عن مكان وطبيعة الحالة . 
5-  عندما يطلب منك مغادرة المختبر فقد بوقف كافة التعليمات وإطفاء مصادر الشعلة وفصل أي     جهاز أن يكون مصدر للحريق مع إغلاقه . 
6-  قم بإغلاق النوافذ والأبواب . 
7-  قم بإخلاء المختبر بأسرع ما يمكن . 
8-  إذا كان الحريق بسيطاً فقم بإطلاق زامور الإنذار وقم بإطفائه باستخدام الطفاية المناسبة مع 9- إغلاق الدوائر الكهربائية وخطوط الغاز . 
10-  تجنب الذعر والرعب فإنه يعيق الإجراء السليم ويزيد الحالة تعقيداً . 
انتظار المساعد من أجل المصاب : 
 * قبل نقل المصاب للعناية الطبية أو نقلها له يجب تهيئة لإجراءات الإسعاف الأولي اللاحقة . 
 * لا تحرك المصاب إلا إذا كان معرضاً لخطر جديد . 
 * حاول تهدئة المصاب وتطمينه. 
 * حافظ على دفء المصاب وتغطيته خاصة إذا كان مصاباً بصدمة . 




 الإسعافات الأولية :  


أ  -أساسيات الحياة :
 - قبل البدء بالإسعاف تأكد من عدم وجود مخاطر مهددة لك أو للمصاب مع إزالتها إن وجدت .
 - إذا كان هناك تلوث غازي فارتدي جهاز التنفس ثم قم بنقل المصاب إلى غرفة الطوارئ .
 - قم بمعاينة فورية المصاب لتحديد نوع الإصابة .
 - -تدرج في إجراءات الإسعاف حسب أوليات المحافظة على الحياة وهي: 
 - التنفس الصناعي لفاقد التنفس .
 - مساج القلب للمصاب بتوقف القلب .
 - تضميد الجروح العميقة وذلك( بالضغط بواسطة قطعة قماش نظيفة ) للمحافظة على كمية الدم والدورة الدموية ومنع الصدمة .
 - تضميد الجروح السطحية بعد تنظيفها وتطهيرها بلفائف من الشاش المعقم .

ب-حالة فقدان الوعي :
قم بتحرير العنق والصدر من الملابس الضاغطة من مجاري التنفس والتهوية الجيدة .


ج-ابتلاع المواد الكيماوية :
 • تأكد من نوع وطبيعة المادة المبتلعة .
 • أطلب الإسعاف الفوري أو نقل المصاب للطوارئ .
 • لا تحث المصاب على التقيؤ مطلقاً .


د-الحروق الحرارية :
 • ضع منديل مبلول ومحتوي على جليد مهروس على مكان الحرق لتخفيف ألم الحرارة في مكان الحرق .
 • لا تستخدم المراهم وأوصل المصاب للعناية الطبية .


هـ- انسكاب الكيماويات على مساحة كبيرة من الجسم :
 • استخدام الغاسلة الرذاذية فوراً لغسل الجسم وانزع الملابس الملوثة . 
 • اغسل الجزء المصاب لمدة 15 دقيقة بالماء ويمكن استخدام الصابون فقط إذا كان الجلد غير محروق وغير متهتك .
 • لا تستخدم أي نوع من المراهم أو الكريمات أو غيرها من المواد وانقل المصاب للعناية الطبية فوراً .
 • التعرض للماء البارد لفترة طويلة قد يسبب الهبوط العام في درجة حرارة الجسم
و-انسكاب الكيماويات على مساحة صغيرة من الجسم :
*  استخدم ماء الحنفية أو المغسلة الخاصة بالعين أو تيار ماء خفيف واغسل العين بالماء لمدة  15  دقيقة أو لحين وصول الطبيب . 
 *  انزع العدسات اللاصقة فوراً . 
 *  أبق العين مفتوحة أثناء الغسل وحرك البؤبؤ لتضمن غسل الأغشية الداخلية . 
 *  إذا كان من الصعب تحريك المصاب فألقه على ظهره وقم بغسل العين المصابة .


ح-الصدمة الكهربائية  :
 • لا تلمس المصاب .
 • افصل التيار الكهربائي فوراً .
 • قم بالإسعاف الأولي لنتائج الصدمة .
 • أوصل المصاب للعناية الطبية .
في حالة الانسكابات الكيماوية :

الاستجابة الأولية :
- اصرخ من أجل المساعدة في حالة انسكاب كيماوي كبير مع التحذير من خطورة الانسكاب .× 
-  قم بنقل المصابين أو أي شخص تعرض للتلوث الخارجي مع إجراء الإسعاف الأولي المناسب     واطلب المساعدة الطبية   ×
 - ضع إشارة تحذيرية من خطر المادة المنسكبة في حالة عدم القدرة الفورية على تطهير مكان الانسكاب و  قم بإزالة ثم غسل الملابس الملوثة .×
احتواء وإزالة الانسكاب :
 • حدد نوع المادة المنسكبة وامتدادها والمخاطر المحتملة .
 • جهز معدات وملابس الوقاية المناسبة قبل البد بالتنظيف .
 • لا تحاول معالجة الأمر وحيداً وليكن معك فريق واحذر من الإصابات والحوادث المتوقعة .
في حالة وقوع حريق أو انفجار من مادة منسكبة :
 حاولü امتصاص الأبخرة والسوائل المنسكبة بواسطة مواد ماصة مخصصة لهذه الغاية ثم قم بتحويل هذه المواد إلى شافطة الأبخرة أو حاوية المخلفات الكيماوية المقاومة للحرق .
 قم بتهوية المختبر للتقليل من تركيز الغازات . 
 عند تنظيف وإزالة المادة المنسكبة ليكن هناك شخص آخر وبحوزته طفاية الحريق المناسب للوضع الحاصل  .


قواعد إجرائية للوقاية من الحريق :

لوقاية المختبرات الدراسية من التعرض للحرائق يجب الالتزام بما يلي : 
* تجنب التدخين داخل المعمل .


* تأكد من سلامة توصيلات الغاز قبل إشعال المواقد الغازية .


* تجنب وجود أي مواد قابلة للاشتعال بالقرب من الموقد وهو مشتعل .


* أطفئ مواقد الغاز بعد استعمالها مباشرة مع أحكام قفل محابس الغاز

 .
* تأكد من سلامة توصيلات الكهرباء بالمعمل بصفة دورية . 


* تجنب ترك زجاجات السوائل سريعة الالتهاب بجوار أي مصدر حرارة . 


* تجنب ترك الفلزات سريعة الاشتعال والتي تشتعل ذاتياً في الهواء معرضة للهواء الجوي.


* أغلق عبوات المواد الكيماوية سريعة الاشتعال بإحكام فور استعمالها وخزنها في الأماكن الآمنة المناسبة .


* احفظ اسطوانات الغازات سريعة الاشتعال بعيداً عن مصادر الحرارة واللهب .


* احفظ الاسطوانات الأكسجين إن وجدت بعيداً عن الشحوم والمواد البترولية الأخرى .


* التزم بقواعد التخزين الصحيحة لجميع المواد الكيماوية سريعة الاشتعال .


* تجنب وجود قطع القماش الملوثة بالزيوت والسوائل البترولية بالقرب من مصادر الحرارة 


* علق لوحات إرشادية لكيفية التعامل الصحيح مع مصادر الحرارة والمواد الكيماوية الملتهبة في أماكن بارزة على جدران المعمل .تابع باهتمام سلوكيات التلاميذ داخل المعمل ، وتدخل فوراً لتصحيح أي سلوك خاطئ مع المواد الملتهبة ، أو مصادر الحرارة واللهب بالعمل 

        مسؤوليات محضر المختبر :

محضر المختبر:
هو المسؤول عن تنظيم المختبر والمشرف على محتوياته من أجهزة وأدوات ومحاليل وغيرها وتشمل مسؤولياته ما يأتي : 


- استلام عهدة المختبر من أدوات وأجهزة ومحاليل ومواد مع بيان حالة كل منها وما يحتاج إلى إصلاح


- حفظ محتويات المختبر في الخزانات الخاصة بذلك وكتابة محتوياتها وتنظيمها على نحو يسهل تناولها دون تعريض بقية الأدوات للتلف


- حفظ المواد الكيميائية بايداعها في الخزانات الخاصة بها وتصنيفها ووضع بطاقة تعريف على كل منها بما يكفل سلامة مرتادي المختبر حسب الأصول العلمية للسلامة والتعليمات الخاصة بذلك 


- تهيئة غرفة المختبر وترتيبها ومتابعة نظافتها قبل وبعد إجراء التجارب وغلق المختبر بعد الفراغ منه والتأكد من قفل النوافذ والتيار الكهربائي ومحابس المياه والغاز وفق التعليمات الخاصة بذلك


- تحضير التجارب التي يدونها المعلم في سجل التحضير اليومي للمختبر قبل الدرس بأربع وعشرون ساعة مع ملاحظة الاطلاع المسبق على مقررات العلوم والإلمام بما يتطلبه التحضير لها من تجارب أو أجهزة والتأكد من وجودها وطلب استكمال ما نقص منها في حينه 


- متابعة صيانة أدوات السلامة وطفايات الحريق والتعرف على طرق الإصلاح والصيانة البسيطة


- تنظيم السجلات والملفات الخاصة بالمختبر وتدوين البيانات والمعلومات عن موجودات المختبر وتحديثها وفق القواعد المنظمة لذلك


- تفقد صيدلية المدرسة والتأكد من وجود الأدوية والمواد والأدوات اللازمة للإسعافات الأولية والتعرف على كيفية استخدامها

توصيات مهمة : 

   من الملاحظ للعديد من المدارس التي تم تأثيث مختبراتها حديثا وخصوصاً المدارس التي لا يوجد بها فني مختبر فإن هذه المختبرات تكاد لا تعار اهتماما من حيث نظافة الأثاث والأجهزة المخبرية وعد م الوعي التام من قبل الكثير من المعلمين بمتطلبات الأمن والسلامة في المختبرات المدرسية ،   لذلك يجب على إدارات المدارس متابعة تنفيذ التوصيات والتوجيهات آلاتية  :
1-  توجد في المختبر المدرسي مواد مشتعلة ومواد سامة ومواد قابلة للانفجار ومواد حارقة ومواد ملتهبة ومواد مؤذية وأجهزة رافعة للجهد الكهربائي قد تصل الى ( 5000 فولت )وقد تستخدم هذه المواد أو الأجهزة بطرق غير شرعية أو باستهتار نتيجة لإهمال بعض الجوانب الفنية لذلك فإن فني المختبر أو مسؤول العهدة مسؤول مسؤولية كاملة عن أي أخطاء أو حوادث قد تحدث نتيجة للإهمال أ و سوء الاستخدام أو الاستهتار .
2- يمنع منعاً باتاً نسخ أو استخدام مفاتيح المختبرات المدرسية لغير فني المختبر في المدارس التي يوجد بها فني مختبر ومسؤول العهدة في المدارس التي لا يوجد بها فني مختبر و مدير المدرسة و في حالة غياب الفني أو مسؤول العهدة يجب التوقيع بالاستلام من قبل أي معلم علوم أخر مستخدم المختبر . 
3-  يمنع منعاً باتاً استغلال المختبر لغير الغرض الذي أنشئ من أجله وهو تنفيذ التجارب العملية ومن أمثلة ذلك : استغلال المختبر كغرفة لجنة كنترول أو لجنة تصحيح للامتحانات أو أي نشاط آخر يتعارض مع أهداف المختبر ، علماً بأنه توجد مواد سامة ومواد متطايرة ومواد قابلة للانفجار قد تؤثر سلبا على الصحة العامة .
4- يمنع منعاً باتاً تخزين الكتب أو الوسائل أو اللوحات الخشبية أو الأوراق أو أي أدوات أو مواد غير أدوات ومواد عهدة المختبر أو أي مادة أخرى تساعد على الاشتعال نظراً لوجود توصيلات غاز في المختبر .
5-  يكلف معلم علوم بالمسؤولية عن المختبر في المدارس التي لا يوجد بها فني مختبر .
6-  بالنسبة للمختبرات الجديدة تشكل لجنة لتفريغ الأجهزة والمواد والادوات من الدواليب القديمة ونقلها الي الدواليب والخزانات الجديدة مع مراعاة تخصيص كل خزانة لكل مادة ( كيمياء ، فيزياء ، أحياء ) ووضع الأحماض في صندوق رملي في مكان منفصل وآمن.
7- تصنيف الأجهزة والادوات والمواد في أرفف كل خزانة حسب كشف التصنيف للجرد بحيث يكون كل صنف على رف ( مثلاً: المغناطيسية . الاستاتيكية ، الديناميكية .الخ) .
8- وضع بطاقات على كل دولاب توضح ما بداخله ليسهل الوصول للجهاز أو المادة المطلوبة 
9-  المحافظة على نظافة الأجهزة والأدوات والمواد وأثاث المختبر وعدم ترك الطلاب يعبثون بوصلات الغاز والماء والكهرباء والكتابة على طاولات المختبر أو الجدران .
10-  توجد فترة ضمان لأثاث وتوصيلات الغاز و الماء والكهرباء من قبل الشركة المنفذة لتأثيث مختبر جديد مدة سنة من تاريخ استلام المختبر لذلك يجب إبلاغ الدائرة ومشرف المختبرات في حالة ظهور أي عيوب قبل انتهاء مدة الضمان بالنسبة للمختبرات الجديدة.
11- توجد عدد ( 4 ) اسطوانات غاز لكل مختبر خارج المبنى ولا يجوز فتحها إلا أثناء التجارب التي تحتاج إلى لهب مع متابعتها أولاً بأول والتأكد من غلق جميع محابس الغاز بعد انتهاء التجربة العملية والتأكد من غلق الباب الخارجي الخاص بالأسطوانات كما يمنع استخدامها داخل غرفة المختبر أو نقلها إلي أي مكان أخر.


أنواع المختبـــرات المدرسية :

1. المختبرات الثابتة : وهي متوفرة في المباني الحكومية .. حيث أنها مجهزة بكل ماتتطلبه التجارب العملية التي تخص المناهج الدراسية .
2. المختبرات المتنقلة : وهذه عادة تكون في المباني المستأجرة وهي تؤدي الغرض المطلوب بتوفر المواصفات التالية :
-  أن تكون في الدور الأرضي .
-  جيدة التهوية والإضاءة .
- مزودة بطاولة مقاس مائة وخمسون x ثمانين سم ذات سطح مصنوع من مادة مقامة للكيميائيات كالأحماض والقواعد وبه أيضاً حوض غسيل وصنبور ماء يعمل على مضخة يدوية وبه مكان للغاز ومصدر تيار كهربائي .
واجبـــات مدير المدرسة نحـــو المختبر : 
1. تخصيص موقع مناسب للمختبر في المبنى متكامل التجهيزات الأساسية .
2. الإطلاع دورياً على السجلات والملفات الإدارية للمختبر والتوقيع عليها وكتابة التوجيهات اللازمة وتاريخ ذلك .
3. زيارة المختبر باستمرار لإعطاء الدافع المعنوي لمحضر المختبر حتى تتحقق الأهداف المنشودة .
4. الحرص على إعطاء محضر المختبر التعليمات اللازمة وتحفيزه على تنفيذ الخطط والبرامج والأعمال المطلوبة منه .
5. مراعاة الدقة التامة عند الموافقة على استهلاك المواد الكيميائية والأدوات ومطابقة ذلك مع سجلات التحضير اليومي والاستهلاك الشهري والسنوي وتوصية محضر المختبر بالحرص اللازم .
6. الإشراف المباشر على أماكن جلوس الطلاب بالمختبر وتوفير المقاعد اللازمة لهم ليجد كل طالب المكان المناسب لجلوسه وحبذا لو حدد مكان لجلوس الطالب طيلة العام الدراسي .
7. متابعة معلمي العلوم ونذكر هنا ( معلم الكيمياء ) للتأكد من الاستفادة من الإمكانات المتاحة بالمختبر .
8. رئاسة لجان المختبر المكلفة بالجرد السنوي وإعداد محاضر الاستهلاك والكسر وفتح وغلق المختبر .. فالإشراف الشخصي لمدير المدرسة له دوره في انتظام وسير العمل .
واجبات معلم العلوم ونذكر هنا (مدرس الكيميـــاء( :
1. وضع خطة أو بيان بأسماء التجارب والنشاطات العلمية المطلوب عملها بالمختبر والتاريخ المتوقع لتلك المواضيع ويحدد في هذا البيان الأدوات والأجهزة والمواد المطلوبة ليتمكن محضر المختبر من تجهيزها والتسجيل في سجل التحضير اليومي .
2. يستحسن الوصول للمختبر قبل البدء في الدرس لإجراء التجربة مبدئياً للتأكد من سلامة الأدوات وصلاحية المواد المستخدمة حتى لاتفشل التجربة أمام الطلاب .
3. توعية الطلاب بأهمية التجارب العلمية ومزايا المواد والأجهزة المستخدمة وكيفية المشاركة في التجارب وإيضاح خطورة استخدام المواد بطريقة خاطئة .
4. الاقتصاد في المواد الكيميائية بحيث لايؤثر هذا على تحقيق الهدف من التجربة .
5. الإلمام بما يحتويه المختبر من أجهزة وأدوات ومواد كيميائية وضرورة التدريب على استخدام الأجهزة واختبار المواد حتى يحصل على نتائج مثلى في وقت إجراء التجربة .
6. المشاركة في عمليات الجرد السنوي وإكمال الإجراءات الإدارية كمحاضر الكسر أو التلف أو محاضر غلق وفتح المختبر وكل ما يتطلبه العمل في مختبر المدرسة .
7 . إحضار الطلاب من الفصول إلى المختبر بشكل منظم والإشراف على جلوسهم أثناء الدرس العملي وعدم الخروج من المختبر إلا بعد خروج آخر طالب وذلك لسلامة محتويات المختبر وسلامة أبنائنا الطلاب .
8. العمل على إكساب الطلاب مهارة استخدام الأجهزة والمواد والأدوات بطريق صحيحة وإرشادهم وتدريبهم على الطرق المثلى في مثل هذه الأمور حتى يصبح الطالب قادراً على إجراء التجارب بنفسه وتسجيل الملاحظات والاستنتاجات بنجاح
9. يجب على المعلم شرح خطوات التجربة والهدف منها قبل بدئها وتعريف الطلاب على المواد والأدوات المستخدمة .
10. تعويد الطلاب على الصدق والأمانة في المختبر من خلال كتابة النتائج بدقة وعدم كتابتها عشوائياً وإيضاح شئ مهم : ( قد يرد بعض الأخطاء في التجارب في حدود المعقول وبهذا تعتبر التجربة صحيحة(
11. متابعة الطلاب أثناء كتابتهم للدروس العملية والتأكد من نقلهم للمعلومات والنتائج صحيحة .
12. القيام بالإشراف على المختبر (( في حالة غياب محضر المختبر )) لأي ظرف طارئ وذلك بتوجيهات مدير المدرسة والعمل كفريق واحد يهدف لمصلحة الطلاب .
الدروس العملية  :
 * تضع الطالب موضع المكتشف وبالتالي فهو يتعلم عن طريق العمل والخبرة المباشرة ويتدرب على أسلوب البحث العلمي .
 * تكسب الطلاب المهارة العلمية فالمهارة تكتسب عن طريق الخبرة والممارسة .
 * تنمي كثيراً من الصفات المطلوبة في عالم اليوم مثل القدرة على التخطيط والتعاون وتبادل الرأي .
 * تعد أفضل طريقة لتثبيت المعلومات .. فما يكتشفه الطالب بنفسه يتذكره في أغلب الأحيان .
واجبات الطالب في المختبر المدرسي :
الطالب هو المستهدف من العملية التربوية لذا فإن عليه بعض الواجبات تجاه المختبر ومنها :
1. الحرص على الاستفادة من الدروس العملية .
2. إبلاغ المعلم بأي حادث طارئ في الحال .
3. الدخول للمختبر والخروج منه بهدوء تام .
4. عدم تذوق المواد والمحاليل الكيميائية .
5. عدم الإنشغال بأي شئ آخر أثناء التجربة .
6. إحضار الكراسات العملية وتنظيمها دوماً .
7. الجلوس في المكان المخصص ولاداعي للانتقال منه .
8. المحافظة على سلامة الأجهزة والأدوات .
9. عدم أخذ الأملاح والمواد الصلبة باليد وإنما تؤخذ بواسطة الأدوات الخاصة بها .
10. قراءة التعليمات وخطوات التجربة جيداً قبل البدء في العمل .
11. إعادة الأدوات والأجهزة في مكانها بعد انتهاء التجربة .
12. تسجيل المشاهدة والنتيجة فور انتهاء التجربة .
13. عدم الاسراف في استخدام المواد الكيميائية 
14. عدم ترك صنابير الماء ومصادر الغاز مفتوحة بعد التجربة .
15. عدم الإلقاء بالأوراق المشتعلة في صندوق النفايات حتى لايحدث حريق .
16. الحذر عن استخدام الأحماض المركزة والمواد الأخرى الخطرة .

واجبات محضر المختبر : 
إن محضر المختبر الناجح هو الذي يبدع في عمله ويوجد من حوله جواً من التعاون والتفاهم القائم على الشعور بالواجب والإحساس بالتكامل المطلوب بين محضر المختبر ومعلمي العلوم ( نذكر هنا معلم الكيمياء )بما يحقق الأهداف التربوية والتعليمية .
وتنقسم واجبات محضر المختبر إلى قسمين هما :
أولاً : الناحية الإدارية  :
ويتضمن هذا الاهتمام بإعداد وتنظيم وترتيب السجلات والملفات ومراعاة التسجيل للمعلومات والبيانات بها .
 1. السجلات الخاصة بالمختبر :
سجل العهدة , سجل تحضير الدروس العملية , سجل الإعارة والاستعارة , سجل الاستهلاك اليومي والشهري , سجل الأدوات الزائدة والناقصة , سجل الاجتماعات , سجل نشاطات جماعة المختبر , سجل المراكم ( البطاريات ) 
2. الملفات الخاصة بالمختبر : 
ملف التعاميم العامة , ملف الوارد , ملف الصادر , ملف محاضر الكسر , ملف بطاقات الصنف , ملف استمارات الجرد , ملف بطاقات العهدة , ملف محاضر غلق المختبر , ملف الكتيبات التوضيحية لتشغيل المختبر .
ثانياً : الناحية الفنية  :
1. تواجد محضر المختبر في مختبره خلال الدوام الرسمي ليعمل على تلبية احتياجات المعلمين وترتيب وتنظيم ما فيه من أدوات وأجهزة وتجهيزها لعمل التجارب العملية .
2. كل ما في المختبر يعتبر عهدة على محضر المختبر ومؤتمن للمحافظة عليه وصيانة وحفظ مافيه من أجهزة وأدوات بحكمة ووعي وأن يكون متعاوناً مع معلم المادة ليكون التنسيق أسهل والفائدة أعم وأشمل .
3. أن يكون محضر المختبر على علم واطلاع جيد بكل ما يحتويه المختبر من أجهزة وأدوات ووسائل إيضاح أخرى متنوعة ومدى صلاحية كل منها للعمل والطريقة الصحيحة لتشغيلها والاستفادة منها .
4. تقسيم المواد الكيميائية وتصنيفها وليكن إلى مواد عضوية تحفظ في مكان خاص بها ومواد غير عضوية .. ويوضع كل فلز مع أملاحه في مكان خاص به ويكتب اسم كل مركب كيميائي باللغة العربية وبخط واضح على الزجاجة التي تحتويه . وكتابة قوائم بأسماء المواد الكيميائية التي يحتويها كل دولاب وتلصق على واجهته الأمامية لتبين محتوياته .

5. تحضر كميات من المحاليل ( الجواهر الكاشفة ) والأحماض المخففة مع وضعها في زجاجات ويكتب اسم المحلول على الزجاجة 
6. تحضير الماء المقطر إن وجد جهاز التقطير وأن تكون دوارق الغسيل جاهزة دائما أمام الطلاب ومملؤة بالماء المقطر

7. يجب على محضر المختبر الاطلاع على المناهج المقررة للكيمياء لمعرفة التجارب الواجب إجراءها لكل درس والأدوات والأجهزة المطلوبة .
8. تزويد المختبر بصيدلية تحتوي على الاسعافات الأولية وتجديد ما تحتويه بداية كل عام . ويمكن الحصول على المواد الاسعافية من الصحة المدرسية .بموجب خطاب من مدير المدرسة أو تأمينها عن طريق إدارة المدرسة .
9. ضرورة التأكد من صلاحية وسائل السلامة الموجودة بالمختبر وتشمل طفايات الحريق وجرادل الرمل وبطانية صوف .
10. إعداد دليل المختبر ويوضع في مكان واضح وتستخدم فيه الرموز أو الحروف ليبين مواقع المواد والأجهزة التي يحتويها المختبر .
11. إعداد لوحة إرشادات وتحذيرات خاصة لاستخدام المختبر . وبعض احتياطات الأمن وقواعد السلامة التي تنبه الطالب إلى مواضع الخطورة في المختبر وخاصة فيما يتعلق بالكيماويات وطرق استخدامها .
12. التعاون مع معلمي المدرسة عامة ومعلمي العلوم خاصة وذلك بتقديم كل مايحتاجونه لإجراء التجارب المطلوبة في المنهج .
13. تنظيم جدول خاص للحصص الأسبوعية العملية التي تجرى في المختبر وذلك بالاتفاق مع معلمي المادة وتزويد مدير المدرسة بصورة من الجدول .
14. التعاون مع المدارس المجاورة بإعارتهم ما يلزمهم من أدوات وأجهزة والاستفادة بما لديهم باستعارة ما ينقص للمختبر .
15. الاهتمام بتنظيم وضبط الموازين الحساسة وتنظيفها باستمرار وإعدادها للعمل .
16. مراعاة معاملة الطلاب بروح الأخوة وتوجيههم وإرشادهم إلى الطرق الصحيحة لاستعمال المختبر .
17. ضرورة الاهتمام بنشاط جماعة المختبر .
18. إغلاق المختبر بعد خروج المعلم والطلاب والتأكد من بقايا التجارب والمحاليل والأدوات الأخرى.






                        سلمت الايادي يأستاذ ابا خالد ونحو المزيد من الابداعات والعطاء المتصاعد المشهود لكم
                                            مع تحيات د. عبدالمجيد حميد ثامرالكبيسي